بيان : مسيرة الذكرى الثامنة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد


بيان حول مسيرة الذكرى الثامنة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد.

إثر ما شهدته مسيرة إحياء الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد شكري_بلعيد من إجراءات أمنية غير متناسبة مع الطابع السلمي والرمزي لهذه المسيرة، وما رافقها من إجراءات غلق غير مبررة للشوارع واعتداءات على عدد من المحامين، يستنكر المكتب التنفيذي لحزب آفاق_تونس الإستعمال المفرط للقوة ضد المتظاهرين، ويستغرب من عودة بعض مظاهر التسلط السياسي التي لا تتناسب مع مسار الإنتقال الديمقراطي لبلادنا والإنجاز الوحيد للثورة وهو الحرية.

وإذ يعبر المكتب التنفيذي لحزب آفاق تونس عن إنشغاله العميق من تصاعد الممارسات التعسفية ضد التظاهرات والإحجتاجات السلمية فإنه يدعو حكومة السيد هشام المشيشي إلى:

  • التقيد بالقيم الدستورية وإحترام المكاسب الديمقراطية للجمهورية الثانية ومن ضمنها حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر السلمي.
  • وضع حد لكل الإجراءات التعسفية التي تنتهك حريات وحقوق والمواطنين وحرمتهم الجسدية، ومحاسبة كل التجاوزات المسجلة في هذا الإطار.
  • النأي بالمؤسسة الأمنية عن كل التجاذبات السياسية وتكريس مفهوم الأمن الجمهوري بما يتلائم مع القيم الديمقراطية ومبدأ دولة القانون والمؤسسات.

المكتب التنفيذي

تونس 6 فيفري 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.