الذكرى العاشرة لعيد الثورة والشباب


تحي تونس اليوم الذكرى العاشرة لعيد الثورة والشباب. ولئن تمكنت بلادنا من تحقيق مكاسب معتبرة في مسار الإنتقال الديمقراطي من خلال تجسيد إرادة الشعب وبناء مؤسسات الجمهورية وإرساء التعددية السياسية وإحترام حقوق الإنسان، إلا أن المصاعب الإقتصادية والإجتماعية تواصلت بسبب غياب رؤية إصلاحية شاملة ونموذج جديد للتنمية وإستشراء الفساد والبيروقراطية. 

وبهذه المناسبة الوطنية يعبر حزب آفاق_تونس عن إعتزازه  بثورة الحرية والكرامة التي حررت الإنسان التونسي من التسلط السياسي بفضل إرادة الشباب وتضحيات الشهداء والجرحى ويدعو إلى: 

  • إستكمال مسار الإنتقال الديمقراطي وتكريس مبدأ دولة القانون والمؤسسات وإستقلالية القضاء، إلى جانب تعزيز الحريات وضمان المساواة والطابع المدني للدولة.
  • التركيز على الإصلاح الإقتصادي عبر رفع التعقيدات الإدارية وتحسين الترسانة التشريعية وتسهيل الاجراءات المتعلقة بتحفيز التنمية والإستثمار بغاية إيجاد حلول تؤسس للرخاء وبناء مستقبل أفضل تونس.
  • إرساء مناخ سياسي سليم يستند إلى القيم الديمقراطية والتنافس البناء بين الأفكار والمشاريع بما يشجع المواطنين على المشاركة في الحياة العامة والإنتخاب على أساس البرامج والكفاءة في إدارة الدولة.
  • حماية أرواح التونسيين من الجائحة وبذل كل الجهود الديبلوماسية واللوجستية من أجل التعجيل بالحصول على اللقاحات الضرورية. ومساعدة المؤسسات الإقتصادية على تجاوز الصعوبات.


المكتب التنفيذي - تونس 14 جانفي 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.