بيان : الازمة السياسية الحالية


اجتمع المكتب السياسي لحزب آفاق تونس يوم السبت 13 فيفري 2021 في دورته العادية، وإثر التدوال في مستجدات الوضع السياسي يعبر عن المواقف التالية :

  • يعتبر أن الازمة السياسية الحالية مردّها فشل الاغلبية البرلمانية في إرساء المحكمة الدستورية. ويؤكد في هذا السياق على ضرورة الإسراع بإنتخاب أعضائها والنأي بهذا الإستحقاق الدستوري عن كل التجاذبات السياسية.
  • يستنكر التجاذبات السياسية الحاصلة بين رأسي السلطة التنفيذية بخصوص أزمة التحوير الوزاري ويحمل المسؤولية السياسية لكل من رئيس الجمهورية و رئيس الحكومة وحزامه البرلماني الذي تحوّل إلى جزء من الأزمة.
  • يدعو رئيس الجمهورية بوصفه الضامن لوحدة الدولة لإنهاء هذه الازمة حتى تتمكن السلطة التنفيذية بكل مكوناتها من العمل على ايجاد الحلول للمشاغل التونسيين.كما يدعوه إلى التركيز على صلاحياته التي من شأنها إعادة إشعاع صورة تونس في الخارج، والتي غابت فيها بلادنا عن خدمة مصالحها الإستراتجية في أبرز المحافل الدوليّة والإقليمية.
  • يسجل فشل الحكومة في إدارة الأزمة الصحية وتداعياتها الإقتصادية وفي التعاطي مع الملفات الاجتماعية. كما يعبر عن إنشغاله من الإرباك الحاصل في عمل عدة وزارات ومؤسسات حيوية للإقتصاد الوطني ويدعو في هذا الخصوص إلى إعلاء المصلحة الوطنية وإنفاذ سلطة القانون.

المكتب السياسي لحزب آفاق تونس. تونس في 13 فيفري 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.