بيان المجلس الوطني لحزب آفاق تونس


عقد المجلس الوطني لحزب آفاق تونس اليوم السبت 20 مارس 2021 إجتماعه الدوري بالتزامن مع إحتفال بلادنا بالذكرى 65 لعيد الإستقلال الوطني المجيد. وقد تضمن جدول الأعمال البحث في المستجدات السياسية على الساحة الوطنية وبلورة الرؤى الإستراتجية الكفيلة بإيجاد حلول ناجعة للأزمات الإقتصادية والإجتماعية الراهنة، إلى جانب النظر في المسائل التنظيمية والهيكلية للحزب. 

وإثر التداول والنقاش يهم حزب آفأق تونس ان يعبر عن المواقف التالية: 

يعتبر أن تعزيز مقومات السيادة الوطنية ونجاح مسار الإنتقال الديمقراطي يرتبط بتحقيق الرخاء الإقتصادي والإجتماعي، وإنفاذ منوال تنموي جديد، وإعادة تفعيل المصعد الإجتماعي وتحرير الطاقات. 

يسجل بكل سلبية ما آلت إليه الأوضاع في مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية حيث تسود مظاهر الشعبوية والصراعات السياسوية والعربدة بدل الإنصراف إلى خدمة الشأن العام والتركيز على حل الأزمات الإقتصادية والإجتماعية للمواطنين.

 يحمل مسؤولية الأزمة السياسية الحالية لكل المنظومة التي إنبثقت عن انتخابات 2019 بسلطتيها التنفيذية والتشريعية بسبب الفشل والقصور في إدارة مؤسسات الدولة وتغليب المصالح الذاتية على المصلحة الوطنية. 

يدعو السلطة القضائية إلى إعلاء سيادة القانون وتكريس مفهوم دولة القانون والمؤسسات وتتبع كل من يرتكب جرائم تمس من الأمن القومي أو النظام العام مهما كانت صفته حيث لا حصانة في الجرائم.

المجد الخلود لشهداء الوطن

 المجلس الوطني لحزب آفاق تونس

تونس في 20 مارس 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.