بيان حول جريمة إعتداء نواب من إئتلاف الكرامة على أمنيين بمطار تونس قرطاج



 إثر ما أقدم عليه النائبين عن  إئتلاف الكرامة  سيف الدين مخلوف و  نضال السعودي من إعتداء سافر بالعنف البدني واللفضي على أعوان الأمن بمطار تونس قرطاج، وخرقهما لمنطقة محجرة بغاية تسفير سيدة محل إجراء وقائي بشبهة  الإرهاب، يعبر حزب  آفاق تونس عن إدانته الشديدة لهذه الجريمة النكراء التي تؤكد ضلوع هؤلاء الفاعلين في التغطية على جرائم الإرهاب وفي التحريض على المؤسستين الأمنية والعسكرية بهدف تقويض أركان الدولة وإستغلال الحصانة البرلمانية لتنفيذ ذلك

 وإزاء هذه الأفعال الإجرامية وتداعيتها الخطيرة على الأمن القومي، وعلى معنويات القوات الحاملة للسلاح، وعلى سير المرافق السيادية للدولة فإن حزب آفاق تونس يدعو الى إعلاء  سلطة القانون وتطبيق النصوص القانونية الواردة في  المجلة الجزائية وفي  قانون الإرهاب ويدعو في هذا الإطار النيابة العمومية والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب إلى تتبع الفاعلين بالنظر إلى حالة التلبس التي تنتفي بموجبها  الحصانة البرلمانية

 كما يحمل  رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة و  رئيس مجلس النواب المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة في صورة عدم إتخاذ أي إجراءات قضائية وبرلمانية لمحاسبة الفاعلين.

هذا ويؤكد الحزب على تضامنه المطلق مع قوات الأمن الداخلي والديوانة بمطار تونس قرطاج، وعن وفائه الدائم لشهداء وتضحيات المؤسستين الأمنية والعسكرية في مواجهة الإرهاب

المجد والخلود لشهداء تونس


المكتب التنفيذي لحزب آفاق تونس
تونس في 15 مارس 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.