بيان عيد الشهداء


تحيي تونس اليوم الجمعة 9 أفريل2021، الذكـرى الـ83 لعيد الشهــداء الذين سطروا بدمائهم الزكية والطاهرة سنة 1938 ملحمة خالدة ورمزية في مسيرة الكفاح الوطني من أجل نيل السيادة الوطنية و الإستقلال.   وتمثل هذه الذكرى مرحلة فارقة في تاريخ تونس ونضالات شعبها في سبيل الحرية والتي تواصلت من الكفاح الوطني ضد الإستعمار إلى الثورة على الإستبداد السياسي ثم مجابهة الإرهاب والتطرف. وإذ يحي حزب آفاق تونس ذكرى شهداء الوطن على مر الأجيال والعصور ويستذكر بكل فخر تضحيات المقاومين والشباب وبواسل قوات الجيش الوطني والأمن الداخلي من أجل عزة تونس ومناعتها، فإنه يدعو في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا إلى: الوفاء لدماء الشهداء من خلال مواصلة مسيرة الحرية و الإصلاح والسيادة الوطنية، وإنجاح مسار الإنتقال الديمقراطي وتكريس مبادئ الجمهورية وسيادة الشعب ودولة القانون والمؤسسات. التصدي لكل أشكال التسلط والتطرف والفساد ورفض كل مظاهر العنف السياسي والعناد والتهريج التي تؤثر بشكل سلبي على الإستقرار والتنمية وعلى مصالح المواطنين. تعزيز مقومات الإستقلال الوطني ومسار الإنتقال الديمقراطي بالإصلاحات الإقتصادية والتشريعية النوعية التي تحقق السيادة والرخاء والكرامة.  المجد والخلود لدماء الشهداء عاشت تونس حرة ابية أبد الدهر


 المكتب التنفيذي لحزب آفاق تونس.

تونس في 9 أفريل 2021

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.